بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Archive for March, 2011

وجهة نظر أخرى

كنت قد كتبت مسبقا أني أساند طلبة كلية الإعلام في مطالبهم و كنت أحثهم على الاستمرار من أجل سببين

الأول أن إيماني أن قيادة كلية الإعلام يجب أن تكون منتخبة بنزاهة و ترقى لمستوى أهمية الكلية

الثاني ، أني أزدرد قيادات الجامعات التابعة لأمن الدولة ، و كنت أرى العدل أن يتنحى الجميع الآن و البدأ بنظام جديد على أساس ” نظيف “

و علما بأن إيماني لم يتغير ولا موقفي ، إلا أني يجب أن أقول أن موقفي من اعتصام “ الطلبة “ قد تغير ، و من واجبي كاعلامية مستقبلية أن أعبر عما أراه حقا دون فرض لرأيي على أحد

بعد ذلك ، دعوني ابدي احترامي الشديد للسيد سامي عبد العزيز، عميد كلية  الاعلام ، و تقديري و اعزازي للاعلامي المحترم جابر القرموطي مقدم برنامج مانشيت على قناة اون تي في

و قد كان في حلقة البرنامج يوم 27 مارس 2011 أثستضيف د. سامي عبد العزيز ليبين و يوضح موقف ادارة الجامعة و العمداء و رئيس الجامعة ، محاولة جاهدة للتمسك برأيي في احقية اعتصام ” الطلبة ” إلا أن حجة د. سامي كانت أقوى من حججي جميعا ، و ادعوكم جميعا لمشاهدة تلك الحلقة !

و بعد ، فإن رغم ارادة التغيير التي تعتريني و الرغبة الجامحة في التحول الكامل لمجتمع متكامل يحمل الروح و العبق الشبابي، إلا أنني أحترم الأصالة ، و قبل الأصالة احترم المعلم ، واحترم الصرح التعليمي !

و قد سأل د. سامي تساؤلا مشروعا :” كيف يمكن لطلبة غير دائمون   ( بيروحو و يجو ) انهم ينتخبو عميد الكلية “؟؟

و ربما هنا تهاوت بعض دفاعاتي فد. سامي محق ، ليس للطلبة أن ” يقيلوا ” عميد أو “يختاروه” فهو ليس ممثلا عنهم ، و لا هم دائمون ليضارو أو ينتفعو من وجوده أو عدمه

” و هو أحسن من الريس “

سؤال مشروع و اجابته بسيطة

لا هو مش احسن من  الريس ، لكن الرئيس اصله الشعب ، و هو الذي يملك بقائه او رحيله ، اختياره ، و تعينه ، لانه موظف عند الشعب و ممثل عنه ،و العميد أصله الأساتذة و ليس الطلبة …

مربط الفرس

 

إذا إن كان هناك اعتراض على العميد ، فالاعتراض يجب ان يسجل من قبل الأساتذة و المدرسين و ليس من قبل الطلبة ، سواء كان الانتخاب او بالتعيين ، فالأمر منوط بالعاملين بهذا الصرح و ليس  المستفيدين منه معنين بشيء

مع اعتراضي على بقاء عمداء الكليات جميعا ، إلا أني أرفض رحيلهم بناء على رغبة الطلبة احتراما للمبدأ الذي تم توضيحه ..

و يجب أيضا أن أسجل اعتراضي على طريقة فض الاعتصام بهذه الطريقة من قبل الشرطة العسكرية ، سواء  كان الاعتصام خطأ أو لا .. ليس من حق الشرطة العسكرية او غيرها من جهات ضبط الامن ، ان تتعدى على طلبة مهما كان السبب

 

الإعلام واجهة المجتمع ، و الإعلامي طبيب المجتمع ، و ملهم فكره ، لذا فدورنا هو توضيح الامور ، و تنوير الفكر ، قيادات الاعلام الفاسدة يجب ان تقال و ترحل ،و للشعب دور في ذلك ، ان يعلن انه يرفض تضليله ، لكن فيم يخص كلية الاعلام ، فالامور منوط بالاساتذة و العاملين بها ،و ليس لنا حق الاعتراض على بقاءه من عدمه ، و لك الحق عزيزي القارىء في تكوين رأيك على ضوء ما كتبت و على ضوء ما قرأت مسبقا ، سمعت أو رأيت ، و لك حرية الاختلاف معي ، و لك عندي احترام ذلك الاختلاف

 

تحياتي

أسماء خيري

Advertisements

تحية إلى طلبة كلية الإعلام

زملائي و اخوتي

تحياتنا لكم ، وان انتقدكم العالم كله ، لكم الحق فيما تنادون به ،و نحن نؤيدكم

ما تطالبون به حق مشروع

لا يمكن ان يكون قائد المستقبل و معلم الاجيال خائنا للمهنة

لمن لا يفهم

الاعلامي كالطبيب

الفرق

ان الطبيب يعالج جسد فرد

بينما الاعلامي يعالج عقل و فكر وطن باكمله

 

تابعو إلى أن تناالو ما تصبون إليه

لا تسمعوا من يقرعكم

فانتم وسام على صدر الوطن

و على صدر المواطنين

 

كلمة أخيراُ

وداعا لكل مضلل – مقدما

أسماء خيري

فكرة المؤامرة .. و ماذا بعد

لا تضع سيفك في رقبة عدوك عندما يكون ظهره للحائط ، لأن همه سيكون أن يقتلك قبل أن يموت” “

قائل هذه العبارة هو الصحفي ياسر الزيات ، الذي هو أول من نشر تفاصيل المؤامرة التي بثها إلى وسائل الاعلام الالتكرونية تليها المكتوبة ، و اخيرا المرئية العقيد المتقاعد (عمرو عفيفي )..

في البداية ، لنعد إلى البداية ، ما قبل الاستفتاء ، ربما ما قبل الثورة ، الحزب الوطني ، و امن الدولة ، التحالف العسكري السياسي المدمر ،ذلك الذي كان يدور في فلك حياة كل منا ، وفي الأغلب ، لازال دائرا

خالد السعيد ، حادثة التعذيب و القتل التي شهدها العشرات ، و قام على اثرها مئات الآلاف ليثوروا على الامتهان و الذل قبل كل شيء

كنيسة القديسين ، الانفجار اللا انساني اللي قتل و شوه كتير ، الذي لم يرتكبه الصهاينة ، و لا  يجرئون  على ارتكابه ،دبره -جهاز الداخلية – السابق

صفحة كلنا خالد سعيد ، و انا اسمي خالد محمد سعيد ، طبعا كلنا نسينا الصفحة الثانية ، لأنها أغلقت بعد مرور شهرين لأنها كانت المنظمة الأولى للمظاهرات التي اتخذت مكانا في اوائل الصيف الماضي ،وفي اعتقادي لازال مؤسسوها تحت رقابة كونهم من ” الإثاريــن”

صفحة كلنا خالد سعيد ، لم تكن تنظم تظاهرات ، بل نظمت وقفات ، و تلك كانت الداخلية تنظر لها بــ “خليهم يتسلو ” لكن رغم ذلك ، كانت اللجنة الالكترونية للحزب الوطني ، ومخبرين امن الدولة على الانترنت ، لم يبرحوا اروقة الصفحة ، و لا كفو عن السب في المؤسس و الداعمين و في خالد سعيد نفسه

ارجوك تابع معي ..

قامت الثورة ، كمية الاشاعات التي تنطلق في الشارع و على صفحات الانترنت ، و التي تطلق ببشاعة رهيبة ، عن انحدار المستوى الامني للبلاد ، حالات الاغتصاب و النهب و الحرق ، و البلطجية

رغم أن عمليات البلطجة ممنهجة و منظمة ، و قامت في كنف وزارة الداخلية و تحت نظرها ، فلو تذكر عزيزي القارىء ، يوم 28 يناير ، انسحاب الشرطة مع صلاة المغرب ، على حوالي الساعة الخامسة و الثلث ، في السادسة الا ربع ، بدأنا نسمع ، كلمة بلطجية ، بعدها بربع ساعة ، فتحت السجون ، على مستوى الجمهورية

كل السجون فتحت

و انتشر الرعب و نسب اغلب ما حدث للمتظاهرين و سقطت كل الاتهامات بالأدلة المصورة

حسنا لنعد إلى الوراء 16 عشر يوما

مظاهرات يوم المرأة العالمي و التحرش الجماعي و استفزاز البعض للجيش

يليها  ما تم تناقله من فض اعتصام التحرير بقوة بدعوى – وجود خيمات دعارة و ممارسات جنسية و تجارة المخدرات – علما بان تناهى إلى علمنا أنه كان هناك أشخاص مأجورين ، من الحزب الحاكم ، لينشروا تلك الاشاعات ، بين صفوف الجيش ، و يستفزوهم بحركات منحطة ، ليفضو ذلك الاعتصام

يليها مظاهرات السلفيين و تحركاتهم المشبوهة و حملاتهم الموبوئة لاثارة الفتنة عبر البلاد

ثم دعني اذكرك بالمناقشات المجتمعية الراقية قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، و قوة حجة لا و ضعف نعم ، رغم عدم وجود خارطة طريق مؤكدة لأي من السبيلين ولكن وجد تأكيد من الجيش ان التعديلات هي طريق الاسقرار

و رغم بهتان التأكيد ، و قوة حجة لا ، برزت بعض المخالفات ، التي لم نفقه إلى جسامتها إلا الآن ، تحركات الاخوان و السلفيين ، لتحريم قول لا ، و وجوب قول نعم من اجل المادة الثانية ، التي ان قرأها المواطن العادي ، سيعرف انها لا تحافظ على هوية المجتمع كما يزعمون ، و لا تحمي دولة دينية كما يوهمون

و جائت نتيجة الاستفتاء على تعديل الدستور بنعم لتعديله بنسبة 77.2% ، و الآن ، يقول الجيش انه سيصدر اعلانا دستوريا متضمنا للمواد التي تم الاستفتاء عليها و مواد اخرى !!!

اذا لماذا استفتيتنا على تعديل دستور و انت ستصدر مرسوما جديدا ، هل كانت خطوة خاطئة ؟؟؟؟

الاخبار المتناثرة هنا و هناك ، الاخبار المؤكدة للأسف ، و منها الكشف على عذرية الفتيات و الناس المتظاهرات و كذلك اعتداء السلفيين على قبطي و تطبيق “الحد” عليه وأيضا ز زقانون تجريم الاعتصام و الاعتداء على طلبة كلية الاعلام..و عدم القبض على سرور و الشريف و عزمي حتى الان و التلكأ في محاكمة النظام السابق و رموزه وكل من عتى من خلاله فسادا !!.

الخبر المنشور على موقع جود نيوز فور مي، كان خبرا غير مؤكد ، حتى اثبتت الوقائع تأكيده عندما رحلت السعودية 45 مصري بحجة مخالفتهم شروط  الاقامة بعد قرار تجميد أموال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك في دول الاتحاد الاوروبي

و يأتي قانون الأحزاب الجديد على عكس هوى كل القوى السياسية الا الاخوان المسلمين !! هل لذلك دلاله ام انه محض صدفة؟؟

دعك من هذا و لننتقل رأساً إلى مقال بلال فضل على المصري اليوم

و لنعد مرة أخرى إلى بداية التدوينة و لنقرأ في الجملة الأولى

لا تضع سيفك في رقبة عدوك عندما يكون ظهره للحائط ، لأن همه سيكون أن يقتلك قبل أن يموت” “

حل أمن الدولة هل كان خطأً ، نظرية المؤامرة التي اذكر اني قرأتها اول مرة على صفحات الانترنت على لسان العقيد عمرو عفيفي ، ساعات قبل هد كنيسة الشهيدين في اطفيح ، الخطط السادية لإشاعة الفوضى ، من وضع قائمة للاغتيالات ، وضع قوة الكترونية ، و حملات تشويه و تشكيك في كل من يثق به الشعب ، بعض و اقول بعض – المظاهرات الفئوية الغير منطقية ، أيضا قيام بعض الافراد بشراء كميات كبيرة جدا من السلع الغذائية التي قد تؤدي إلى أزمة في التموين و التي ستنسب للثورة …

هناك مؤامرة تحدث

هناك أشياء غير معلنة و هذه الأشياء تتحكم في خيوط الماريونيت

و سؤال يطرح نفسه ـ من هو الماريونيت ؟؟

من هي الخيوط ؟

لنـــــــــــــفترض جدلا ، أن تصريحات عفيفي غير صحيحة ..

و هي تحتمل ذلك

لكن في ظل المؤامرة الملقى علينا جميعا .. سواء من الاجهزة الاعلامية او غيرها ، الاجهزة السياسية القديمة و امن الدولة و غيرهما

فهناك خطوات  يجل علينا جميعا الحرص على اتباعها و على ان يتبعها من حولنا .. و يجب علينا الحذر دون نشر الخوف .. و التذكر ان الثورة لازالت مستمرة

  1. لا تنشر خبرا إلا بعد التأكد من مصدر
  2. اذا رأيت شيئا خارجا حاول توثيقه بالفيديو و ابلغ المسئولين – وزارة الداخلية و النيابة العامة
  3. اتبع نظرية (اسمع ارى لا اتكلم ) الا في حالة  تأكد الخبر – تكلم و انشره
  4. متكرهوش الثورة – و متكرهوش الثوار
  5. ضع دايما في بالك – الاعلام لا يمتلك مصداقية كافية للاخذ بكل ما يقال به
  6. فكر في كل حاجة بتتقالك .. و متزهقش من الثورة .. لان لسه قدامنا كتير
  7. امانة امانة امانة .. متصدقش حاجة الا اما تتأكد بنفسك

بكره مش سهل .. و سيبك من الساسة .. و الحكام و اهل السياسة .. صدق قلبك .. دور بنفسك واتحرى الحقيقة .. في ريحة لعبة مش نضيفة .. و في حاجات كتيرة مش مفهومة

الكلام كتير .. لكنه مفيش من الكلام فوايد .. فكر .. و انقد .. و اعقل .. ومش كل حاجة تنشرها .. الا اما تتأكد منها ..

و اخر الكلام

احنا ناس  مبنزهقش

اتفقنا يا ثوار

الثورة مخلصتش

أسماء خيري

البورصة هتفتح يا ولاد

احساس غريب يروادني عند الحديث عن البورصة

نقرأ عنها نسمع أخبارها و لكن أن يُتداول الحديث عنها بين الناس .. أمر جديد علينا

و لكن ماذا بعد الحديث

فالبورصة هي دعامة للاقتصاد المصري ، و غلقها طوال الفترة السابقة كان خطئا كبيراً ، في حق الاقتصاد المصري ، و اذا تغاضينا عن ما فات ، فالقادم أهم  ، وهو ليس بيد شخص أو شركة واحدة ، بل هو بيد الدائرة الاقتصادية كاملة

أولا دعونا من خلال رؤية ليست خبيرة  ، و لكن على بعض من علم ، نستعرض الوضع الاقتصادي لمصر

الآن مصر على باب مرحلة اقتصادية مهمة ، سيكون لدينا في غضون 6 اشهر انتخابات برلمانية تليها الرئاسية يليها كل الخطوات التي اتفق عليها الشعب عندما قال نعم للتعديلات الدستورية ، و بعيدا عن نعم و لا ، طلعت النتيجة ، و يجب علينا الاخذ في الحسبان ان الانتخابات التي ستشهدها مصر ستؤثر على كيانها الاقتصادي ،و يجب علينا دعمه بكل الطرق الممكنة

رسالتي قبل أن تكون للمصريين بالداخل هيا للمغتربين

بكره البورصة هتفتح

لازم نساهم ، لو اللي جوة ضهرهم مقطوم .. فاحنا شوية ضهرنا اقوى

لازم نساهم

ساهم و لو بشراء سهم

اشتري اسهم الشركات اللي كانت هتروح مننا

زي مثلا عمر افندي

الخبراء قالوا خايفين من حركة بيع بيع بيع

فاحنا جوة و بره لازم و لو بس ب 100 جنيه

اللي يقدر .. عشان حركة الشرا تبقى موازية لحركة البيع

مقدرش افيدكم بمصطلحات اقتصادية معقدة ، لاني فاهمة اقتصاد بس مبكتبش فيه

انما اللي فاهماه كطفلة حتى

انه اقتصاد البلد ده محتاجلنا

لو تقدر تدعمه بقرش ادعمه

لو متقدرش ، و تقدر تدعمه بعلم و افكار ادعمه

و لو متقدرش

و بس تقدر تنشر الافكار

انشرها

يمكن .. بل اكيد .. حد هيسمع الندا و يلبي

تحيا بلدنا .. و يحيا الشعب

اسماء خيري

إلى اللواء ممدوح شاهين-اسمح لي..

إلى اللواء ممدوح شاهين :

اسمح لي أن أختلف معك

اسمح لهم أن يختلفو معك

اسمح بمبدأ الاختلاف

إلى اللواء ممدوح شاهين

تابعتك عدة مرات عبر مداخلات تليفونية على عدد من القنوات

و لا احبذ انتقادك -احيانا – لمن يختلف معك ، اغلب المختلفين معك كانوا غير عقلانين و غير موضوعيين

سألنا فانتقدت السؤال

استفسرنا فشعرنا باتهام بالغباء في نبرة صوتك

اسمح لي ، كلامك لم يكن واضحا فنستوضح ، فتقول ما قد قلت قد كان واضحا

حتى يا سيدي لو كنا بعيراً أو غنم

انت قائد القطيع ،لو كنت بجد بتحبنا كلمنا بالراحة ، انت صاحب القطيع فهيسمعك و يمشي وراك ، لو معرفش يسمعك هيهرب منك او هيخاف

السيد اللواء ممدوح شاهين

 اسمح لي

هذه ليست قلة احترام ، و لا أقصد منها شيء

فالمجلس العسكري  على رأسي و أكن له  الاحترام

و انت سيدي اللواء اكن لك كل الاحترام

لكن كل ما اطلبه منك

اسمح لي أن أختلف معك

أسماء خيري

واحد و عشرين مارس ألفين و ـــ

عيد ميلادي العاشر

يوم أهداني أبي مجلد فاروق جويدة الاول و قصصا لأجاثا كريستي

كانت هدايا مميزة

كان عيد ميلادي يوافق الجمعة

اذكر اني استيقظت الخميس 20 مارس 2003 في الثالثة صباحا على صوت حراك في البيت

ذهبت  إلى حيث يجلس أبي

وجدت صوراً لقصف و دماء و رماد

العراق اضربت

يوم عيد ميلادي سقطت بغداد

21 مارس 2003

 

________________

ربما حينها كان اول جمهوري صديقة مقربة لي

 

و كنت قد كتبت قصيدة عن قصف العرق

 

مطلعها

 

” بوم تك تك بوم تك تك

عروس في زفافها

البهجة على وجهها

و الطبل يحيط بها

و الفرحة في كل مكان

/بوم بوم بوم بوم/ بوم /بوم /بوم

يصمت الطبل

و يخرس الزمر

و تخمد الفرحة

و العروس اشلاء

و يبقى الفستان

ابيض

تلوثه الدماء

__________________________

ثم توالت 7 سنوات و سبع 21 مارس ، و لم يتغير شيء ، لم تتحر العراق

لم تتحرر فلسطين

لم تنته الحروب

لازالت الدماء تسكب

لازال العالم واقف لا يدور

__________________________

21 مارس 2011

 

الوضع مختلف

ثورات قامت في كل مكان

الحرية بقينا بنتنفسها

مبقيناش نخاف

 

مصر تحررت .. و وراها كتير من البلاد العربية

و لكن عشان كل ده يحصل

كانت الاجابة تونس

______________________

21 مارس 2011

اليمن

تحالف اغللب القوى السياسية و الدبلوماسية و العسكرية مع الثورة

مما اسميه بعيد الوفاء للأم

اليمن

______________________

21 مارس 2011

إلى مصر

إلى أمهات الشهداء

إلى كل من حرمت كلمة ماما بفعل فاعل

و سلبت مهجتها

 

احنا ولااادك .. و وحياة ولادك لا هنضيع حقك ولا حقوقهم

__________________________

 

21مارس 2011

صدر الدستور الدائم لحياتي و نويت التزم بيه

 

ما أجمل الحرية

 

لكن الأجمل

الحفاظ عليها

اسماء خيري

 

ممكن نبطل كلام ونبدأ شغل

صباح الخيــــــــــــــــر

 اصحى الصبح على مقال لجمال سلطان بيهاجم من قالوا لأ ، و يقول أنهم ناس كانت عايزة تضحك على البلد و يحولوها معرفش ايه و كلام كتير قبل ما اخلص وائل خليل قالي انه الدكتور مانعه من القراية لجمال سلطان فقولت خير .. الدكتور عمل فيا و فيه خير

 

خلصنا من جمال و الاخوان و الاحلام الوحشة عن النشرة اللي حلمت بيها امبارح نشرة ما بعد يونيو 2013 ..دستة اخبار قمة في الروعة ، على رأسها خبر امبارح بتاع الافراج عن وائل الكومي

و حلمت امبارح برضه اني نزلت التحرير لوحدي

و قعدت اهتف ..

استفتونا استفتونا و خرجوا اللي قتلونا

ليه ليه ليه ليه وائل الكومي يخرج ليه

 

**************

كان عندي حلم – يقظة – للنهارده أحلى بكتير من الأحلام اللي شوفتها امبارح .. احلى بكتير من أخبار النهارده و النهارده يا اللي مش عارفين 21 مارس .. 2011 بعد 18 سنة من 21 مارس 1993 .. يعني بقيت مواطن يصلح للاستخدام السياسي و يقدر يمارس حياته السياسية و يبقى معترف بيه رسميا من قبل الجيش …

*************

 

المهم .. رداً على عمو جمال

الي قالوا لأ .. مقالوهاش عشان هم ليبرالين ولا عشان هما علمانيين ولا يساريين ولا بطيخ

يساريين و ليبراليين قالوا اه

كـل واحد كان شايف رؤية

بس مفيش حد كان شايف انتماء سياسي ولا ايدولوجي

كله نزل و شايف انه بيختار الاصلح لمصلحة مصر

سواء اه او لا

كله نزل حابب يرفع راية مصر فوق

كله نزل عشان يقول انه مصر عاشت

و انه الثورة نجحت

 

 

آه .. قلة نزلوا عشان التخلف بتاع لأ حرام .. و المادة الثانية من الدستور

و الكلام الفارغ اللي مفيش منه معنى

 

و بخصوص المادة التانية فهي اصلا تعتبر مش في صالح الدولة الاسلامية اللي بيحلموا بيها السلفيين

  

لكن الناس كانت ايجابية و مش هسمح لاي مقال انه يفسد عليا المتعة دي

مصر بقت ايجابية

و لو ايه حصل .. مفيش حد – يا كل اللي في باله انه ختم الناس بصوابعم ع افاهم و بقم خاتم م في صباعه هو – هيضحك على الناس دي تاني ، و مش هيقولو نعم ولا هيقولو اه الا على حاجة هما مقتنعين بيها

 

أنا قولت لا .. و مقتنعة برأيي

 

و دلؤقتي ..

اذا سمح الجميع

انت خلاص انتهينا من مرحلة نعم ولا

في حاجات اهم لازم ناخد  بالنا منها

 

عندنا بورصة لازم تفتح

عجلة انتاج لازم تدور

معسكر فايز لازم يطرح الخطوات الجاية

اعلان دستوري من الجيش و جدول زمني لازم يطلع

حاجات كتيرة جدا أهم من جمال سلطان و خرافات المادة التاينة و العلمانييين و فزاعة الاخوان و كلام كتير

حاجات كتيرة اهم لازم نبدأ نحط خطط نمشي عليها

نركز على احزابنا

نركز على البرامج الانتخابية سواء للبرلمان ولا للرئاسة ..

لازم نبدأ نشتغل .. نشوف هندعم مين

نبتدي ننزل الشارع و نعمل حملات توعية للناس

عشان محدش يبتزهم لا بفكر ديني ولا بفكر اقتصادي ولا بكلمة استقرار

 حق المصريين في الخارج في التصويت

قالـــــوا نعم للاستقرار السريع .. و قلت في العجلة الندامة

و لكن لن أبكي على الحليب المسكوب و المج المكسور

الآن علينا جميعا كلا من معسكري نعم و لا

البدأ في العمل و الكف عن الكلام اللي ملوش لزمة .. نبدأ شغل

نبدأ نشوف البلد عايزة ايه

و نبدأ نستفيد من طول المرحلة الانتقالية بشكل ايجابي

حاجات كتير نقدر نعملها ..ممكن نحط ايدينا في ايد بعض

عشان مصر تتحرك ..

25 يناير كان مصر

و كلنا مصر

و كلنا هنفضل مصر

 

حطو التلات جمل دول في بالكم

و متنسوهمش

 

 

تحياتي

اسماء خيري

و كل سنة و انتم طيبين

Tag Cloud

%d bloggers like this: