بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

لا تضع سيفك في رقبة عدوك عندما يكون ظهره للحائط ، لأن همه سيكون أن يقتلك قبل أن يموت” “

قائل هذه العبارة هو الصحفي ياسر الزيات ، الذي هو أول من نشر تفاصيل المؤامرة التي بثها إلى وسائل الاعلام الالتكرونية تليها المكتوبة ، و اخيرا المرئية العقيد المتقاعد (عمرو عفيفي )..

في البداية ، لنعد إلى البداية ، ما قبل الاستفتاء ، ربما ما قبل الثورة ، الحزب الوطني ، و امن الدولة ، التحالف العسكري السياسي المدمر ،ذلك الذي كان يدور في فلك حياة كل منا ، وفي الأغلب ، لازال دائرا

خالد السعيد ، حادثة التعذيب و القتل التي شهدها العشرات ، و قام على اثرها مئات الآلاف ليثوروا على الامتهان و الذل قبل كل شيء

كنيسة القديسين ، الانفجار اللا انساني اللي قتل و شوه كتير ، الذي لم يرتكبه الصهاينة ، و لا  يجرئون  على ارتكابه ،دبره -جهاز الداخلية – السابق

صفحة كلنا خالد سعيد ، و انا اسمي خالد محمد سعيد ، طبعا كلنا نسينا الصفحة الثانية ، لأنها أغلقت بعد مرور شهرين لأنها كانت المنظمة الأولى للمظاهرات التي اتخذت مكانا في اوائل الصيف الماضي ،وفي اعتقادي لازال مؤسسوها تحت رقابة كونهم من ” الإثاريــن”

صفحة كلنا خالد سعيد ، لم تكن تنظم تظاهرات ، بل نظمت وقفات ، و تلك كانت الداخلية تنظر لها بــ “خليهم يتسلو ” لكن رغم ذلك ، كانت اللجنة الالكترونية للحزب الوطني ، ومخبرين امن الدولة على الانترنت ، لم يبرحوا اروقة الصفحة ، و لا كفو عن السب في المؤسس و الداعمين و في خالد سعيد نفسه

ارجوك تابع معي ..

قامت الثورة ، كمية الاشاعات التي تنطلق في الشارع و على صفحات الانترنت ، و التي تطلق ببشاعة رهيبة ، عن انحدار المستوى الامني للبلاد ، حالات الاغتصاب و النهب و الحرق ، و البلطجية

رغم أن عمليات البلطجة ممنهجة و منظمة ، و قامت في كنف وزارة الداخلية و تحت نظرها ، فلو تذكر عزيزي القارىء ، يوم 28 يناير ، انسحاب الشرطة مع صلاة المغرب ، على حوالي الساعة الخامسة و الثلث ، في السادسة الا ربع ، بدأنا نسمع ، كلمة بلطجية ، بعدها بربع ساعة ، فتحت السجون ، على مستوى الجمهورية

كل السجون فتحت

و انتشر الرعب و نسب اغلب ما حدث للمتظاهرين و سقطت كل الاتهامات بالأدلة المصورة

حسنا لنعد إلى الوراء 16 عشر يوما

مظاهرات يوم المرأة العالمي و التحرش الجماعي و استفزاز البعض للجيش

يليها  ما تم تناقله من فض اعتصام التحرير بقوة بدعوى – وجود خيمات دعارة و ممارسات جنسية و تجارة المخدرات – علما بان تناهى إلى علمنا أنه كان هناك أشخاص مأجورين ، من الحزب الحاكم ، لينشروا تلك الاشاعات ، بين صفوف الجيش ، و يستفزوهم بحركات منحطة ، ليفضو ذلك الاعتصام

يليها مظاهرات السلفيين و تحركاتهم المشبوهة و حملاتهم الموبوئة لاثارة الفتنة عبر البلاد

ثم دعني اذكرك بالمناقشات المجتمعية الراقية قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، و قوة حجة لا و ضعف نعم ، رغم عدم وجود خارطة طريق مؤكدة لأي من السبيلين ولكن وجد تأكيد من الجيش ان التعديلات هي طريق الاسقرار

و رغم بهتان التأكيد ، و قوة حجة لا ، برزت بعض المخالفات ، التي لم نفقه إلى جسامتها إلا الآن ، تحركات الاخوان و السلفيين ، لتحريم قول لا ، و وجوب قول نعم من اجل المادة الثانية ، التي ان قرأها المواطن العادي ، سيعرف انها لا تحافظ على هوية المجتمع كما يزعمون ، و لا تحمي دولة دينية كما يوهمون

و جائت نتيجة الاستفتاء على تعديل الدستور بنعم لتعديله بنسبة 77.2% ، و الآن ، يقول الجيش انه سيصدر اعلانا دستوريا متضمنا للمواد التي تم الاستفتاء عليها و مواد اخرى !!!

اذا لماذا استفتيتنا على تعديل دستور و انت ستصدر مرسوما جديدا ، هل كانت خطوة خاطئة ؟؟؟؟

الاخبار المتناثرة هنا و هناك ، الاخبار المؤكدة للأسف ، و منها الكشف على عذرية الفتيات و الناس المتظاهرات و كذلك اعتداء السلفيين على قبطي و تطبيق “الحد” عليه وأيضا ز زقانون تجريم الاعتصام و الاعتداء على طلبة كلية الاعلام..و عدم القبض على سرور و الشريف و عزمي حتى الان و التلكأ في محاكمة النظام السابق و رموزه وكل من عتى من خلاله فسادا !!.

الخبر المنشور على موقع جود نيوز فور مي، كان خبرا غير مؤكد ، حتى اثبتت الوقائع تأكيده عندما رحلت السعودية 45 مصري بحجة مخالفتهم شروط  الاقامة بعد قرار تجميد أموال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك في دول الاتحاد الاوروبي

و يأتي قانون الأحزاب الجديد على عكس هوى كل القوى السياسية الا الاخوان المسلمين !! هل لذلك دلاله ام انه محض صدفة؟؟

دعك من هذا و لننتقل رأساً إلى مقال بلال فضل على المصري اليوم

و لنعد مرة أخرى إلى بداية التدوينة و لنقرأ في الجملة الأولى

لا تضع سيفك في رقبة عدوك عندما يكون ظهره للحائط ، لأن همه سيكون أن يقتلك قبل أن يموت” “

حل أمن الدولة هل كان خطأً ، نظرية المؤامرة التي اذكر اني قرأتها اول مرة على صفحات الانترنت على لسان العقيد عمرو عفيفي ، ساعات قبل هد كنيسة الشهيدين في اطفيح ، الخطط السادية لإشاعة الفوضى ، من وضع قائمة للاغتيالات ، وضع قوة الكترونية ، و حملات تشويه و تشكيك في كل من يثق به الشعب ، بعض و اقول بعض – المظاهرات الفئوية الغير منطقية ، أيضا قيام بعض الافراد بشراء كميات كبيرة جدا من السلع الغذائية التي قد تؤدي إلى أزمة في التموين و التي ستنسب للثورة …

هناك مؤامرة تحدث

هناك أشياء غير معلنة و هذه الأشياء تتحكم في خيوط الماريونيت

و سؤال يطرح نفسه ـ من هو الماريونيت ؟؟

من هي الخيوط ؟

لنـــــــــــــفترض جدلا ، أن تصريحات عفيفي غير صحيحة ..

و هي تحتمل ذلك

لكن في ظل المؤامرة الملقى علينا جميعا .. سواء من الاجهزة الاعلامية او غيرها ، الاجهزة السياسية القديمة و امن الدولة و غيرهما

فهناك خطوات  يجل علينا جميعا الحرص على اتباعها و على ان يتبعها من حولنا .. و يجب علينا الحذر دون نشر الخوف .. و التذكر ان الثورة لازالت مستمرة

  1. لا تنشر خبرا إلا بعد التأكد من مصدر
  2. اذا رأيت شيئا خارجا حاول توثيقه بالفيديو و ابلغ المسئولين – وزارة الداخلية و النيابة العامة
  3. اتبع نظرية (اسمع ارى لا اتكلم ) الا في حالة  تأكد الخبر – تكلم و انشره
  4. متكرهوش الثورة – و متكرهوش الثوار
  5. ضع دايما في بالك – الاعلام لا يمتلك مصداقية كافية للاخذ بكل ما يقال به
  6. فكر في كل حاجة بتتقالك .. و متزهقش من الثورة .. لان لسه قدامنا كتير
  7. امانة امانة امانة .. متصدقش حاجة الا اما تتأكد بنفسك

بكره مش سهل .. و سيبك من الساسة .. و الحكام و اهل السياسة .. صدق قلبك .. دور بنفسك واتحرى الحقيقة .. في ريحة لعبة مش نضيفة .. و في حاجات كتيرة مش مفهومة

الكلام كتير .. لكنه مفيش من الكلام فوايد .. فكر .. و انقد .. و اعقل .. ومش كل حاجة تنشرها .. الا اما تتأكد منها ..

و اخر الكلام

احنا ناس  مبنزهقش

اتفقنا يا ثوار

الثورة مخلصتش

أسماء خيري

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: