بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

mfawdat4

“المعارضة فلول وبلاك بلوك وبلطجية”
“يلا نولع في الاخوان”

صباح الخير على مصر كلها،شباب الاخوان والمعارضة وشباب ملهاش فيها وشباب زيي وقربت تتخنق..

كلامي النهارده موجه للشباب من كل التيارات، وعشان نبقى واضحين، احتمال انك تخرج من التدوينة مخنوق مني ممكن يوصل 70% بغض النظر عن التيار الذي تمثله.

مين الي خرج كسبان من معركة امبارح؟

من رأيي الخاص جدًا، قيادات الاخوان والمعارضة هي الي خرجت كسبانة. وكل الناس الي على الأرض خسرت.

أولًا معركة امبارح تعتبر خناقة شوارع؛ الإخوان ليس لهم كيان قانوني في السلطة وبغض النظر عن انتمائات السلطة، معركة امبارح مكانتش ضد السلطة، كانت ضد الاخوان. ولما هيا ضد الاخوان فهيا بين مدنين وبعض، يعني خناقة شوارع من الآخر.

في خناقات الشوارع الحق ضايع، دي حقيقة أي حد حضر نص خناقة وهو صغير يعرفها. شباب الاخوان وشباب المعارضة علموا على بعض، ومعركة امبارح كانت جزء من حرب مستمرة بقالها كام اسبوع. من الآخر، كلكم خرجتوا متعلم عليكم، ومحدش يحسب أنه عشان امبارح كان في تفوق نسبي للمعارضة في الشارع يبقى انتو فزتوا.

مين المستفيد؟ (هتكلم عن الاستقطاب)

دلوقتي جوة صفوف الاخوان والمعارضة بدأت أصوات تنتقد القيادات. وعشان نبقى متفقين، غصبًا عن كل شباب المعارضة، المعارضة ملهاش قيادات إلا حمدين والبرادعي والقفا بتاع الوفد وكائنات طفيلية تانية مش فاكرة اساميها. الفكرة؛ انت مش راضي عن القيادات المتحدثة باسم المعارضة لكن هو ده الوضع. نرجع تاني، في أصوات طالعة جوة شباب الاخوان وجوة شباب المعارضة ليه قيادتنا بيقولوا كده، وليه وليه وليه. ليه بنعادي بعض اصلا، معظم دول دخلوا في نقاشات عاقلة ولقوا انه الاهداف في الاخر واحدة لكن في غباء وعند من العواجيز.

وضحنا النقطة دي، نروح بقى للاستقطاب. في أنواع استقطاب مختلفة، نوع النهارده هو استقطاب أفراد معسكرك. لما يبدأ الشك يتفشى في جنودك عن أسباب المعركة الدايرة وسبب خسارتهم صحابهم بشكل مستمر من غير أي مكسب (الكلام ينطبق على المعسكرين)، لازم تحصل حاجة تخليهم يجاوبوا هما بنفسهم لما يحسوا بظلم الطرف الآخر عليهم شخصيا؛ خناقة شوارع.

الفترة الأخيرة تحولت لمعركة بين الداخلية والمعارضة، والاخوان والسلطة كانوا بره الصورة خالص إلا من كام تصريح كل فين وفين انه دول بلطجية ومعرفش ايه. كون بعض شباب الاخوان متفقين معانا على انه الداخلية قذرة والبعض التاني ماشي ورا قياداته عمياني ده شكل خطر على مدى تحكم قيادات الاخوان في الشباب.

لما ميرفت ودومة تم الاعتداء عليهم، ميرفت قالت أنه هيا كمان ضربته، يعني خدت حقها. مش عارفة ايه الفكرة من رسم جرافيتي في شارع ضيق مفيش حد هيعدي عليه غير سكانه الي هما أصلا بقو عايشين في ترقب دائم لمصيبة. المهم انه خطة رسم الجرافيتي تحولت لخناقة والناس الي كانت بتدافع عن ملكية خاصة بحقها الكامل، اعتدت على بنت في وسط الغضب وحطت نفسها في موقف لا تحسد عليه. ولسبب ما، أنا مش مع التظاهر قدام مكتب الارشاد ولا مقرات جماعة الاخوان المسلمين لانه ببساطة ملهاش كيان قانوني تمثل بيه السلطة، دي مجرد عمارات وشقق بأسماء خاصة متعلق عليها يفط، يعني ملكية خاصة مهياش ملكية عامة (بتاعتك) زي الداخلية مثلا حقك تولع فيها لو ضربتك في ظهرك. الموضوع يختلف مع مقرات الحزب لان الرئيس منه والبرلمان منه، فالتظاهر قدامه فيه وجهة نظر.

قبل ما أكمل، خلينا نشوف مكتب الارشاد فين. مكتب الإرشاد موجود فوق جبل متحاصر من 3 نواحي ببلطجية، مرشق أجهزة أمنية،فيه قسم المقطم الي في الايام العادية بيبقى فيه من 6-8 عربيات أمن مركزي، عدد لا بأس به من السكان اخوان. غير كده، مكتب الارشاد مش على شارع رئيسي، ده على شارع مطلع ضيق ومكسر وصعب تخرم منه لو مش حافظ المقطم.

كل العوامل الي قولتها دي ساعدت الإخوان بالتعاون مع الشرطة بشكل رائع جدًا في المعركة قبل الاخيرة للثأر لميرفت، انتهت بعدد لم يتم حصره بعد من المصابين و31 معتقل منهم ناس من سكان المقطم تم اخلاء سبيلهم على ذمة القضية يوم الأربع 20 مارس في التجديد.

طب ليه يوم 22 مارس الإخوان مفازوش؟

“أحيانًا يتم التضحية بالبعض مقابل المصلحة العامة” ده الي قيادات الاخوان تفوقت فيه امبارح. إلى حد ما إخوان المقطم مشاركوش في الي حصل امبارح، أغلب الناس الي جت كانت من أماكن بره المقطم أو القاهرة حتى. اخوان المقطم كانوا standby . أنت عندك كل الإمكانيات الي تخليك تتفوق، غير كده، الناس طالعة في مسيرات على الجبل يعني هيوصلوا منهكين اصلا، غير الي بيوصل في عربيات وميعرفش المكان. كان ممكن يتعمل اكثر من كماشة، بالإخوان أو بالأمن أو بأي حاجة لو كان لازم صدام. أو لو مش لازم صدام يتم إخلاء المقر من الأوراق المهمة والأشخاص ويتساب للشرطة وبس كده الناس هتيجي تهتف شوية وتمشي.

لكن الإخوان قرروا يجيبوا ناس اصلا متعرفش المكان كويس، من غير تنظيم وتدخل في معركة تخسر فيها 60 مصاب وتتحبس جوة جامع ومتردش الضرب. ده ع الشوارع الرئيسية في المقطم. عند مكتب الارشاد الوضع كان مقلوب تماما والاخوان كانت ليهم الغلبة بالعنف. ومش من حقي أنشر شهادات سكان المقطم من أهلي أو أصحابي من غير موافقاتهم. لكن عموما ده كان الوضع.

كسبوا ايه الاخوان لما عملوا كده؟ كسبوا كمية دعاية سلبية جوة صفوفهم “شوف بيعملوا فينا ايه” “شوف بيكرهونا قد ايه” “دول مش عايزينا نسيب الاخوان؛ دول عايزنا نسيب الاسلام” “احنا الكاظمين الغيظ، الانتماء للاخوان شرف” إلخ إلخ إلخ

عشان كده امبارح لما كتبت أنا متضامنة مع شباب الاخوان بس مش ضد المتظاهرين؛ كان قصدي اني متضامنة معاهم ضد قيادتهم الزبالة الي بتدفعهم للموت من غير مكسب.

*****

ع الناحية التانية عشان نبقى واضحين

مسلسل التكفير بدأ من 12 فبراير 2011، من ساعة ما سابوا الميدان واتبروا من الي فيه، ومن ثم 26 فبراير 2011 واتسحلوا الناس واتحاكموا عسكريا وفضلوا ساكتين، و9 مارس وكشوف العذرية، والاستفتاء ولأ يعني كافر وليبرالي وعايز امك تقلع الحجاب

لأبريل والقتل والتبرير للجيش،و15 مايو قضيتهم الي باعوها وسابوا العسكر يقولو ارفع راسك فوق انت مصري ويضربك بالبندقية على راسك. ل27 مايو ثورة العلمانين والكفرة لـ28 يونيو البلطجية واعتصام 8 يوليو وفضه 1 اغسطس ودخول المسجد بالجزم من العساكر وضرب الستات وامهات الشهداء وبرضه ساكتين لـ30 سبتمبر وبلطجية تاني رغم انه من وسط المعتقلين كان في شباب اخوان. لـ18 نوفمبر ثورة مصر ضد وثيقة السلمي و19 فبراير البلطجية هاجموا الشرطة وده مسلسل لجر الاخوان لمعارك وتعطيل الانتخابات.

لمجلس الوزراء والبلطجية الي حرقوا المجمع العلمي (الي الجيش هو اللسبب في حرقه) ولما كان لميس وخيري مصادر موثوقة مش اعلام كاذب ومنافق.

إلى آخر حكم العسكر وبداية حكم مرسي،

الي هيعارض مرسي فلول

قطع الكهرباء مخطط لجعل الناس تكره مرسي

الي نزلوا في محمد محمود 3 بلطجية .. برجاء مراجعة التوثيق الخاص بها للي فاتته

الي رافض الاعلان الدستوري رافض الديموقراطية (رغم انه اصلا دمر كل اساسات الديموقراطية)

قتلونا عند الاتحادية (مع ان كل خسايرهم  المرشد مسئول عنها لانه هو الي وداهم هناك في معركة مش معركتهم)

للفوضى الي هيسببها الالتراس يوم 26

للحكم الظالم على بورسعيد

لهناك مخطط اجنبي لفصل مدن القناة

للبلطجية الي في التحرير

للدايرة السوداء الي احنا فيها

لوجع قلب كتير اوي اوي اوي..

قلم واحد على وش بنت ساهم في تفجير كل ده، ولأول مرة بعد 28 يناير 2011 الناس تنزل تاخد حقها بإيدها وتلمس انها تقدر.

وبهذه المناسبة احب اقول لاحمد عارف: “سلمية مين يا عمي الي تتنازل عنها او متتنازلش.. انتو قهرتوا السلمية عند كل الاطراف”

أنا أنكر وغضبانةعلى الثوار ضرب الناس الكبيرة، أنا خالي مربي ذقنه ومبيطقش الاخوان.. مجرد فكرة أنه ممكن حد فيكم يكون مد ايده عليه بتوجع.

استحملتوا كتير وقاومتوا بشرف وقلم واحد فجر كل الي اتعمل فيكم عملتوه في الناس..

دموع بتنزل لما أسامة بعد مقاله “ما بين الاتحادية والمقطم” يقولي “احنا مش الوحش يا اسماء احنا بس بنحاربه”

عن كلامه في آخر المقال:” قال صديقي “فلتحذر عند محاربة الوحوش أن تصير مثلهم..”
كنا دائما ما نسخر من سلمية ثورتنا، لكننا اكتفينا فقط بالسخرية، دافعنا عن نفسنا ساعة الاعتداء، لكننا أبداً لم نبدأه.
كلاً منا تعلمت روحه الطيران، لأن يده لم تلوث يوماً بالدماء.
الثائر ..نبي أرضي، صاحب مباديء لا تتغير حتى يقضي نحبه.
ذلك ما يضمن ثورته، ما يهبها القوة للإستمرار.
في جمعة “رد الكرامة” سقطنا في فخ الدماء، تلوثت أرواحنا، عاملنا الوحش بنفس مبادئه أو قل مساوئه.
نسقط رويداً رويداً في فخ أُعد لنا، فحين يفقد الثائر مبادئه، يضيع ثم يختفي.
للدماء لعنة أصابتهم، يتمنونها لنا، فلنفق قبل أن نسقط في الفخ.”

ده الي عايزاه يوصل لكل الثوار..

مين الي طلع كسبان من معركة امبارح؟ (القيادات؛ أي حد كان محتاج حشد يؤيد موقفه كسب)

احنا كشباب وقفنا شوفنا الموت مع بعض؛ كلنا طلعنا خسرانين..

الثائر الي ضرب خسر مبادئه

والاخواني خسران من زمان صاحبه

والي رافض اللي الاتنين بيعملوه خسران كل حاجة حلم بيها واحتمال تدمر دلوقتي قدامه.

————-

إلى شباب الإخوان: فوقوا بقى؛ بطلوا عند..احنا متربين سوا، ودي لا هي الاخلاق الي اتربينا عليها ولا هي اخلاق ديننا.

إلى شباب الثوار: “فقط لنضع أمانا زياد بكير وعماد عفت ومينا دانيال وجيكيا والحسيني ابو ضيف وكريستي ونسير على طريق النور.
فقط الشهداء طريقنا إلى تحقيق شعار ثورتنا “عيش، حرية، عدالة إجتماعية”. أسامة الشاذلي وبضم صوتي لصوته

————-

في نظرية بتقول “ميولعهاش إلا الدم” وعشان الناس تحس على دمها لازم دم كتير يقع. أنا بكره النظرية دي، وبتوجع من صحابي الي مقتنعين انه دمهم ممكن يساهم في ان الناس تحس على دمها.

دمكم كلكم غالي، ودمكم كله حرام. والناس مش هتحس على دمها إلا اتوجعت في أكل عيشها؛ ده الواقع ولحد ما يتغير. فكروا بطريقة تانية متخليكوش تموتوا.

كاريكاتير رسم بعد حرب غزة 2008 عن االعلاقات العربية الصهيونيةنفس العلاقة بين قيادات الاخوان والمعارضة

كاريكاتير رسم بعد حرب غزة 2008 عن االعلاقات العربية الصهيونية
نفس العلاقة بين قيادات الاخوان والمعارضة

 

مقالات ذات صلة :

قراءة للوضع الحالي: احنا رايحين فين؟

http://bit.ly/11sPnFt

محمد محمود 3

https://lessan7al.wordpress.com/2012/11/20/mm3-documentingagain/

علامات في حياتنا

https://lessan7al.wordpress.com/2012/07/01/testimony/

مجلس الوزراء

https://lessan7al.wordpress.com/2011/12/18/scaf-egyarmy-crimes/

أنا واخدها بايظة أصلا

https://lessan7al.wordpress.com/2011/10/21/scaf_policy_down/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: