بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

“أنتِ بتعتقدي أني ممكن أثق بشغلة هبلة مسويها مدون؟” هكذا قال لي أحد الإعلاميين الذي أشهد له بنفسي بأنه “متمكن” فيما يفعل.

هكذا قال لي وأنا أقدم له دراسة حالة نشرتها على مدونتي “لسان حال” عن التعذيب في حادثة مجلس الوزراء تحديدًا حالة ((هند بدوي)).

الحقيقة أنني لم أكن أعرف كيف يمكنني الرد على مثل هذا التعليق. خاصة وأنه قد قال لي ، حول إنتقادي للجيش وقتله لـ 22 شخص بـ مجلس الوزراء، و12 بالعباسية و27 بماسبيرو إلى أخر القائمة :  “إذا ما بتعرفي، لو لا جيشكم هذا لكنتم هتبقو مشردين في الأرض والبحر مش لاقين لكم ارض”

الحقيقة أيضًا أن قاتل شعبه خائن. وأنه لولا الإعلاميين الذيين يؤمنون أن قتل الجيش، الذي مهمته حماية الشعب، للشعب، وقتل الملايين من أجل المصلحة العليا للوطن -كما يراها أفراد معدودون، شيء مشروع؛ ما احتجنا يومًا إلى التدوين.

الحقيقة، أن “الشغلات الهبلة الي بيسوها المدونين” هي السلطة الخامسة، التي تفضح سلطتكم الرابعة التي نالها الفساد ونال منها ومن روادها وعقائدهم.

ودمتم.

66_201295101535

أسماء

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: