بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

من الأشياء المستفزة حقيقة تداول صور ناس زي “علاء” أو ممثلين زي “خالد صالح” او شخصيات زي “ماهينور” ومعاها عبارات من السباب واللعن والدعاء عليهم وجملة خفيفة على اللسان تتكرر كثيرًا ودائمًا حتى عادت نغمة ثابتة وبدت في أذهان كاتبيها وقراءها حقيقة واقعة.

الجملة هي: “هما السبب في كل الي وصلناله”

الحقيقة أننا يجب أن ننظر بكل واقعية ونقول بكل فجاجة أن “السبب في الي وصلناله” هو قصر النظر والكلام غير المحسوب الي أدى لأنه “الي وصلناله” يعلق على شماعة شخصيات عامة.

مبدأيًا كده، إذا كان علاء أو “أي شخصية عامة” أو مجموع الشخصيات العامة “الغير إسلامية” الي مضايقاكم كلها متقدرش تعمل 30 يونيو تاني  ومتقدرش تعمل 25 يناير تاني ومتقدرش تعمل حاجة .. وطول السنة بتاعة عهد مرسي أكبر مظاهرة عملتها كان قوامها معدي الـ 500 بحاجة بسيطة وبعد الانقلاب قوام تظاهرتها مبيعديش الـ 100..

فمن غير المنطقي وانت الي قعدت سنة تقولنا “شوية عيال مش هتقدروا تعملوا حاجة” تيجي دلوقتي تقولي “هما السبب في كل الي وصلناله”

خلينا نمر على عدد من المراحل المهمة في تاريخ مصر ثم نتركهم ونعبر:

– ثاني خطاب أول رئيس مدني منتخب في مصر والذي وجه أغلبه للقوات المسلحة في إحدى حفلات التخرج، والذي قال فيه نصًا أنه يشكر المجلس العسكري على حسن إدراته للبلاد بعد ثورة 25 يناير والمحاكمات العسكرية وكشوف العذرية التي اعترف بها قائد الانقلاب العسكري على ذاك الرئيس – ومقتل حوالي 300 شخص خلال تلك الفترة بسلاح الدولة، وربما أكثر.

– تعيين أول رئيس مدني منتخب، لقائد الانقلاب العسكري على ذاك الرئيس – وزيرًا للدفاع بعد مقتل عدد من الجنود في سيناء وعدم تحديد سبب مقتلهم إلى الآن (رغم أنه كان مديرًا للمخابرات الحربية يعني لو ميعرفش يبقى فاشل)، وتقليد كل من المشير طنطاوي والفريق عنان بقلادة النيل…

– بداية التهليل بتعيين “قائد الانقلاب العسكري على أول رئيس منتخب” وزير الدفاع الي بيصلي في الجريدة الرسمية للحزب الذي يمثله الرئيس

– خطاب أول رئيس مدني منتخب بعد مجزرة “سجن بورسعيد” عقب الحكم على أهالي بورسعيد المتهمين في قضية “استاد بورسعيد” ومقتل 72 مواطن من ألتراس أهلاوي – حيث بدأ الأمر بإطلاق داخلية حراسة السجن النيران على الأهالي وامتد إلى نزول الجيش إلى الشوارع وإطلاق النيران من المدرعات – التي استخدمت ذاتها في فض اعتصام رابعة العدوية؛؛؛ والذي قال خلاله أنه يتحمل مسؤولية أفعال الشرطة كاملة ويشكرها على ما قدمت في بورسعيد وأعلن خلالها عن إجراءات حظر التجوال في محافظات القناة.

– خطاب يوم الـ 26 من يونيو .. (وهو بالمناسبة أحد أفضل خطابات مرسي من حيث الرسائل في المجمل .. وأسوءها على الإطلاق من حيث التقديم) “رجال من ذهب”

– جريدة الحزب الذي يمثل أول رئيس مدني منتخب: “الجيش ينزل إلى الشوارع ليحمي الشرعية” قبل الانقلاب بأيام معدودة

– إخواننا الي فوق عارفيين كل حاجة .. أنت بس مش فاهم

– الانقلاب 3 يوليو 2013 (والذي خدعت فيه شخصيًا في البداية بالمناسبة)

بعد المرور على هذه الأحداث بشكل سريع وجب التنويه على الآتي:

– لم يصل إلى السلطة أيٌ من طرفي العداء “الشخصيات العامة” و”الإخوان” سوى الإخوان .. ممثلين في محمد مرسي في السلطة التنفيذية رئيسًا للجمهورية.

– لم يتم ذكر سوى الأحداث التي تمس “السلطة التنفيذية” والأداة الإعلامية للهيئة السياسية التي يمثلها أول رئيس مدني منتخب (وجملة كان يتم الرد بها عليّ وعلى زملاء آخرين بشكل مستمر)

ويبقى السؤال معلقًا في الهواء .. مين السبب في كل الي وصلناله

* هذه التدوينة ليس الهدف منها الدفاع عن أحد

**  هذه التدوينة هي محاولة لدفن نظرية الشماعة

*** هذه التدوينة محاولة لاستيعاب المصايب الي حصلت واستيعاب مقدار المسؤولية التي كانت على عاتق أحد طرفيي الخلاف وحجم السلطة وحجم سوء إدارة السلطة

**** هذه التدوينة ليست للخناق .. كل ما جاء في هذا البوست موثق بالصوت والصورة والطبعات الإلكترونية وشهادات الشهود

***** هذه التدوينة  ليست للخناق مرة أخرى.

66_201295101535

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: