بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Archive for the ‘خاص للغاية’ Category

سعيًا لحسم الجدل القائم: هل انتصر سلطان أم لم يفعل؟

لا أدري، هل يستوجب الأمر حقًا توضيح؟!

يقولون أسعفته جنسيته الأمريكية؟! أحقًا تصدقون ذلك  🙂

حسنًا، لنقوم بمراجعة سريعة:

أصيب محمد سلطان برصاصة حية في الكتف في فض اعتصام رابعة 14 أغسطس 2013

اعتقل محمد مع ثلاثة من أصدقاءه من بيت والده يوم 25 أغسطس 2013، وصدرت مذكرة توقيفه يوم 27 من الشهر نفسه.

أضيف محمد وصحبه إلى القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “غرفة عمليات رابعة” .. القضية رقم 317 أمن دولة عليا طوارئ

بدأ محمد سلطان إضرابه الكامل عن الطعام في 25 يناير 2014 طلبًا لحريته

في اليوم الـ 100 من إضرابه وجه سلان خطابًا مسجلًا بالفيديو للحكومة الأمريكية معرفًا فيها بقضيته ومطالبا إياها بالتدخل لحماية حياته؛ ولم تتدخل

خلال ما فاق العام وثلث العام من الإضراب عن الطعام تعرض محمد لأزمات صحية متعددة واضطر لإجراء جراحة داخل زنزانته بسبب إصابته يوم فض رابعة.

خلال هذه المدة انطلقت حملات إعلامية وشعبية واسعة ببلدان مختلفة مطالبة الحكومة الأمريكية بالتدخل والحكومة المصرية بالإفراج عن سلطان.

في الـ 11 من أبريل الماضي حكمت جنايات القاهرة برئاسة “محمد ناجي شحاتة” بالإعدام على والد سلطان و13 معتقل آخرون، والمؤبد لسلطان وأصدقائه الثلاثة، و33 معتقل آخرون.

عقب الحكم قامت العائلة بإقناع محمد سلطان بتخفيف إضرابه من إضراب كامل إلى إضراب جزئي وبدأ في تناول بعض العصائر إلى جانب الماء.

في الـ 30 من مايو 2015 وعقب 389 من خطاب سلطان الأول مخاطبًا الحكومة الأمريكية، وعقب 489 يوم من الإضراب؛ استجابت الحكومة الحكومة الأمريكية للضغط وقامت بالتدخل للإفراج عن محمد سلطان. اعتمدت الحكومة الأمريكية على القانون المصري رقم 140 لسنة 2014 والذي يجيز لرئيس الجمهورية المصري ترحيل المعتقلين الأجانب في أي مرحلة من مراحل التقاضي؛ ليدخل هذا القانون حيز التنفيذ: أجبر سلطان على التخلي عن جنسيته المصرية.

أعلن أمس النائب العام المصري أنه تم ترحيل سلطان ليقضي مدة عقوبته في أمريكا.

أمريكا لا تحاكم أحدًا من مواطنيها في القضايا ذات الخلفيات السياسية.

صباح اليوم، الـ 31 من مايو 2015 ، وصل سلطان إلى واشنطون – أمريكا، حرًا كريمًا.

سلطان انتصر.

سلطان لن يتوقف عن المقاومة

حقائق:

1- رفض سلطان التخلي عن جنسيته المصرية منذ اعتقاله وظل محتفظًا بها قرابة العامين من الاعتقال 489 من الإضراب عن الطعام 

2- الجنسية الأمريكية لم تسعف سلطان قبل الـ 30 من مايو 2015 في شيء

3- تم مساومة سلطان على جنسيته مقابل حياته 

4- تخلي سلطان عن جنسيته ليس استسلامًا ولا خيانة 

5- سلطان انتصر على الحكومتين المصرية والأمريكية 

6- حرية سلطان لا تعني توقفه عن النضال والمقاومة لأجل حرية الآخرين

7- خيار سلطان الاضراب كان قراره وحده، قراره الاستمرار فيه رغم الأزمات السياسية كان قراره وحده، خيار التوقف الآن وقبول التنازل الجنسية مقابل حياته هو قراره هو وحده أيضًا. 

8- سلطان انتصر.

سلطان

قرر سلطان المقاومة وحده 

استمر في المقاومة وحده

دفع الثمن وحده 

وانتصر وحده 

وانتصر انتصارًا معنويًا لنا جميعًا 

ولن يتوقف عن المقاومة لأجل الآخرين.

عاش ليحكي.. 

فكفوا ألسنتكم عنه.

أخيرًا: “قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ” – صدق الله العظيم

10494740_10153886894892306_1318405794533313520_n

#سلطان يتحدث عن نفسه #Soltan speaks of Himself

من هو محمد سلطان؟ Who is Mohamed Soltan

 

 

 

رسالة محمد سلطان عند بدء إضرابه عن الطعام Soltan’s messages on why he started a hunger strike

 

 سلطان يخاطب هيئة المحكمة Soltan appeals to court

 

صلاح

#Gaza: Notes on Aid, cease-fire, threat and future

In 9 days Israel has killed over 230 Palestinian civilian in Gaza, because they threaten Israel’s national security. How? They hide weapons under their homes- says Israel. Buying that story, tell me:

What kind of weapons can you hide under a hospital, orphanage or a nursing home for elders?! Where on earth will you bury weapons on the clear sea shore where kids play football…

It’s not inhuman, well, no body is expecting from Israel to be any human after continues murder over more than 68 years; it’s insane to bomb such areas.

On the other hand, stupid UN councils are asking for 6 hours of cease fire from Israel in order to allow them to provide AID!

What AID for God’s sake are you going to enter?! Where are you going to put it? There is no place in #Gaza that’s safe from Israel. There is no place in Gaza that is safe that they bombarded the sea shore killing kids that the pilot of the F-16 would have clearly seen!

If you have been believing that #Hamas is hiding weapons under civilian houses and allowed the mass killing for years, tell me how are you going to tolerate the air raids targeting hospitals?

Where are Gaza’s people supposed to go when their houses are bombed? They should head to the UNRWA’s schools in Gaza, one of which was bombed itself a few days ago in Jabalia.

Where is the UN going to place its aid?! The graves are the safest – YET.

FOUR children under the age of TEN (10) were killed today on the sea shore for playing football and threatening Israel. A nursing home for elders was bombed today for the fifth time since Friday for threatening Israel. Civilian houses are bombarded daily for threatening Israel. Today, over 30 civilians have died in Gaza. Over 1600 are injured – since the raids started and some are dying.

collage

Of course, after a treaty is signed with the supervision of the UN and the meditation of Sisi’s Egypt of which killed 2660 in one day, over 4000 since July 3rd 2013; the amazing caring UN will send detectives to determine what has really happened, then ignore the report just like the 2008th report.

Gaza, the stripe of the Palestinian occupied land, with more than 1 million personal living on it. A few, called “Hamas” part of “Al moqawma” – Resistance, take the responsibility of protecting this million. Al moqawma is the same like Gorilla groups supported all around the world if they are fighting the big monster of “communism”; but they are called terrorists because people who hate communism are the same who love Israel are the same who have the strongest vote in all UN councils.

On the other hand is the peaceful occupier “Israel” who just wants to live in peace and defend its land. It’s land that has been declared in the UN in 1948, which doesn’t include 1967 lands of which the Palestinian state was declared in the UN last year; but even that, Israel doesn’t take for real, as the military draws its borders everywhere in Palestine but Gaza, as shown in the video below.


In between is an international community that is so inhuman just like Israel that most of them condemn the Resistance for resisting, then condemn Israel for killing them and civilians hard – they should have killed them kindly somehow. And finally, ask for a 6 hours cease fire to enter its aid, then let Israel continue murdering as it pleases, we’ve done what we should.

Realism says: kill them before they kill you. Did anyone ask what effect would “them” being killing me for over 68 years would have on such a theory? What would these young women in pic (2) teach their children after watching their cousins in pic (1) die out of Israeli shelling on the sea shore; for playing football?

 

Pic (1)

Pic (1)

pic (2)

pic (2)

There is not enough humanity in the world to save Gaza, nothing but power shall stop Israel.

في رثاء الجغرافيا والوطن

كنت بكره دروس الجغرافيا وأنا صغيرة .. بكرهها بشدة ..

كان أغلب الكلام عن الكثافة السكانية والحر والبرد وانهي دولة في أنهي قارة وبس ..

كانت النقاشات المستعرة مثلًا بتبقى حوالين ما إذا كانت الحكومة المصرية ماشية صح ولا لأ في سياسات الكثافة السكانية..

وآخر مرة درست فيها – درست – جغرافيا كانت الصف الثاني الإعدادي (الثامن)

دلوقتي .. براجع في عقلي المناهج الي درسناها في 5 سنين .. ومناهج التاريخ الي درستها من الصف الرابع وحتى اليوم وأدركت مدى تخلفنا ..

براجع في عقلي الأعمال الأدبية بتاعتنا المرتبطة بالأرض والتاريخ وما أضعفها وما أقلها ..

الأبحاث العلمية العربية المنشورة المرتبطة بالأرض وتاريخها وخرايطها ومواردها وحدودها .. ضعيفة وميتة ..

الآن أدركت أنه النظم التعليمية على المستويين التعليم الأساسي والثانوي والتعليم العالي محتاجيين يتفجروا ويتبنوا من الأول

كم طفل مصري يعرف الآن إيلات وانها أرض مصرية؟

كم طفل مصري يعرف إلى أي مدى توغل العدو الإسرائيلي في احتلال مصر؟

كم طفل مصري يعرف مجزرة الأسرى ومجزرة بحر البقر؟

خليني أصيغ السؤال بشكل أفضل

كم طفل مصري يعرف من هو العدو ولماذا نعاديه؟

كم منا يدرك ما هي كامب ديفيد وبنودها؟

كم منا يعرف ما هي سايكس بيكو وماذا فعلت بنا؟

كم منا يعرف متى بدأت هجرة اليهود إلى فلسطين ومتى تم التخلي عن فلسطين قبل وعد بلفور؟

كم منا يدرك تفاصيل أراضي فلسطين من سهول ووديان وجبال وأنهار؟

كم منا يدرك قيمة الأراضي الزراعية في العالم العربي – فقط – ناهيك عن البلاد الإسلامية وما يمكن أن تكونه مصر والسودان فقط كسلال غذائية للمنطقة كاملة؟

كم منا يدرك قيمة الأرض التي يقف عليها؟

كم منا يدرك تاريخه؟

كم منا يدرك كنزه الذي لا يعرف قيمته بسبب جهله؟

كم منا يدرك فداحة الجرائم العلمية والثقافية المرتكبة بحقنا وحق أجيال من قبلنا وبعدنا؟

في إحدى النقاشات لدى أحد أصدقاءنا الفلسطينين تابعت مناقشات حول الطبائع العربية والتجانس بيننا ومدى ارتباط لهجاتنا من سوريا مرورًا بلبنان وفلسطين وحتى مصر وكيف يمكن بناء حجة للعالم عدم منطقية تواجد إسرائيل على مقياس ثقافي واجتماعي؛ أدركت خلال هذا النقاش مدى ضحالة ما يعرفه أغلبنا عن ثقافاتنا وطبائعنا وما نعرفه عن بعضنا بعضًا ..

لا تسألني كيف اشتعلت في رأسي وقلبي كل تلك الأسئلة بسبب تغريدة مقيتة لمتحدث عسكري أكثر مقتًا، وكلمة عابرة في نشرة الأخبار بعنوان: “وأطلقت المقاومة الفلسطينية من غزة عددًا من الصواريخ باتجاه مدينة “تل أبيب” الإسرائيلية”

1- اسمها تل الربيع

2- وطن لا نعرفه لا نوفيه حقه من الدفاع عنه

3- اللهم علمًا نافعًا :”( وعملًا متقبلًا

تبًا لنا

المستقبل

فش غل مرتبط: https://www.facebook.com/aak.talk/posts/928445130505225

#لبنان: عُمَرْ؛ الصبي الذي توقف عن النمو

– مين راح يصير أطول واحد فيكوو

عمر: أنـ ـا
– انت بدك تصير طويل هيك وعضلات
عمر: أنا رح صير طويل كد السقف

عمر طفل عنده مشكلة في هرمونات النمو، لما كانوا بسوريا تحديدًا بإدلب كان أهله قادرين على توفير العلاج الذي يحتاجه من فيتامينات وهرمونات لتساعده على النمو.

منذ اشتعال الأزمة في سوريا توقف العلاج بعد اضطرار أهل عمر للهروب من إدلب واللجوء بلبنان. وبلبنان لا يوجد منظمة رعاية للاجئين يمكنها التكفل بعلاج طفل كعمر..

كل ما يستطيع أهل عمر أن يقدموه لعمر الآن هو إقناعه بالأكل، يكافئانه على كل كوب حليب أو قطعة فاكهة يتناولها.

تقوم الآن المفوضية العليا للاجئين بالأمم المتحدة ببحث حالة عمر لإعادة تسكين هذه الأسرة في أوروربا لتتمكن من توفير الرعاية اللازمة لعمر حتى يتمكن من استمرار النمو…

عمر في السابعة من عمره؛ جسده هو جسد صبي في الخامسة، وإن لم يتلق العلاج اللازم؛ لن ينمو جسده.

“إشي بيزعل” – هكذا قالت أم مقهورة…

 

*انشروه بالترجمة لأن القصة مروية بالإنجليزية ماعدا الحوار مع الأسرة

إيه وداها هناك؟

في ديسمبر 2011 كان من أكثر الأشياء إيلامًا هو رد فعل خالد عبدالله عن تعرية “ست البنات” وكنت كفتاة، اشعر وأن كل كلمة موجهة كطعنة إلى صدري أنا ..

 كذلك كان رد فعل عكاشة الحقير وغيرهم ممن أمنوا على “ايه الي وداها هناك” و”هيا ليه لابسة عباية بكباسين

 كنت أشعر كفتاة وكأنني أنا التي تعريت وأننا صرنا مكشوفين أمام العالم

 

في 2013، مع اعتقال حفصة عباس ووالدتها ومن ثم فتيات مسجد الفتح ومن ثم سمية بدأ الخوف يستشري بداخلي مما هو قادم لنا، وأصبحت فكرة تهديد النساء مقبولة لدى الكثيرين

 في 2011، لم أكن خائفة لأنني كنت اعلم أنه حتى وإن حدث وبأي شكل تم اعتقالي فسأكون بمأمن من التعذيب او اي نوع من الانتهاك الجسدي لأن “البلد فيها رجالة

 واليوم في 2013، جردت النساء من كرامتهن وحجاباتهن أمام الرجال في شوارع الأسكندرية وتم إهانتهن وهن يسقن إلى النيابة للتحقيق معهن

 

اليوم اعتقلت اثنتان وعشرون حرة من حرائر الأسكندرية وتم حبسهن احتياطيًا 15 يومًا وسيمكثن في غياهب سجون الاحتلال العسكري حتى حين.. تحت رحمة القتلة الفجرة

 

شتان الفرق ما بين ديسمبر 2011 ونوفمبر 2013

 حقًا إنني لأشعر بالعُري، ولكنني لست العارية؛  بل هذا المجتمع الذي يزعم أنه “نساؤه” خط أحمر

 

أليس في هذه الجموع رجال ؟

أليس فيها من تربى مثلنا على قصة “وامعتصماه” ؟

أليس فيها من يغضب لانتهاك حرمات النساء؟

 

 

إيه وداها هناك؟

 سؤال لم يعد منطقيًا ولا يحتاج إجابة ولكن زيادة تأكيد إليك إجابتي:

 

أنك مش راجل

 

 

 أسماء خيري 

1- نوفمبر – 2013

 

2013-635103788590633646-63

اسكندرية

أنتَ النور في عتمة الزنازين ~ أسماء خيري

خلف القضبان أصدقائنا ..

اليوم كتبت لهـ / م :

أنتَ النور في عتمة الزنازين 

وقبل نهاية الحفل بقليل، وأثناء الاطمئنان على ردود فعل الجمهور أنتحي جانبًا للحظة لأخلع حذائي ذو الكعب العالي وأخفيه في حقيبتي وأمشي حافيةً بجواربي السوداء الخفيفة، وتكتشف بالصدفة فأبتسم ببراءة وأقول لك “تعبت”…

*****

“هتوصلي قبل 11:10، بس يلا روحي”

اقرأ المقال كاملًا على الجزيرة توك هنا :

http://bit.ly/1dzoYzB

أو لقراءته على الفايسبوك فمن هنا:

http://on.fb.me/1cp5Ik6

أسماء خيري

كتب في 30 أغسطس 2013  للجزيرة توك

ملحوظة: تمدت عدم كتابة اسم المعتقل؛ لأن جميعهم واحد!

Tag Cloud

%d bloggers like this: