بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Posts tagged ‘الاعلام المصري’

دافعي عن نفسك It’s a 0-sum game

مساء الخير عليكِ أنتِ يا ست الكل

مساء الخير على كل أب وأخ خايفين يعرفوا الي بيحصل لبناتهم كل ما ينزلوا الشارع

مساء الخير على كل رجل حاسس بالعجز قصاد الي بيحصل بشكل يومي لأخته، وأمه وبنته ومراته

أنا أسفة لإحساسكم جميعًا…

تخيل صورة للتحرش

متصورة دلوقتي أنه مر عليك (كرجل) أسوء موقف للتحرش شفته في حياتك، أو أبشع خاطرة عنه، وأنه للأسف، لو امرأة فأنا آسفة ع الي جيه في بالك..

بقالي كام يوم في قمة العصبية بسبب موضوع التحرش.  بسبب كل الأفكار المقرفة الي بتيجي في بالي، وكل القصص الي *كل يوم بسمعها* وإحساسي بالعجز أنه مش قادرة أعمل حاجة. والنهاردة بأمانة فاض بيا، ومبقتش قادرة أكتم في نفسي وبقيت بجد عايزة أصرخ بأعلى صوت

دافعي عن نفسك

اعملي أي حاجة تدافعي بيها عن نفسي؛ بس متصرخيش لأنه الي هيتلم حواليكي في 80% من الحالات هيزعقلك أنت، ومتسنتجديش بحد لأنه ممكن يأذيكي أكتر من المتحرش نفسه. تخيلي العالم كله مفيهوش حد غير المتحرش وأنتِ، وأنه هو بيسرق منك الحق في الحياة كريمة، وفي السعادة والرضا عن نفسك؛ دافعي عن نفسك.

أولًا وقبل ما أبدأ، التدوينة دي مقتضبة جدًا لأني بجد مخنوقة.. ربما أسهب فيما بعد…

ثانيًا الي معترض يا ريت يتخيل إحساس الواحدة فينا كأنها طوبة أو زلطة في الشارع وكل من هب ودب بيشوط فيها…

إزاي ممكن تدافعي عن نفسك؟

السوائل:

السوائل دي أبسط حاجة ممكن تستخدميها، حسيتي في حد هيقرب منك وهيأذيكي تأهبي ولما يقرب ادلقي مية، بيبسي، مياه فوارة أو كلور على وشه وحاولي تنشني على عينه.

ده هيديكي وقت تتحركي بعيد عنه، وممكن يخوفه ويخليه هو يجري بعيد عنك. ده كله لو في حالة حد جاي من الجنب أو بعجلة أو من قدامك

دبوس الطرحة:

دبوس الطرحة برده من ابسط  الوسائل الي ممكن تدافعي بيها عن نفسك، لو أنت بتركبي ميكروباصات أو أتوبيسات وحد حاول يلزق فيكي أو يقعد جنبك، شيلي دبوس طرحة وارزعيه في رجله. لو حد سألك ليه كده يا آنسة، قوليلهم بيتحرش بيا وبيلزق فيا وأنا مش هسمح لحد يملسني.

المقص الصغير أو المبرد:

في مقصات صغيرة كده، مقبضها عامل زي الخاتم او اكبر سنة، المقص ده وانت ماشية في اي حتة خليكي لابساه زي الخاتم، لو في ميكروباص حطيه على رجلك واضح لو حسيتي في حد جنبك ممكن يأذيكي ولو حد قربلك نفس الي عملتيه بدبوس الطرحة اعمليه هنا.

محلول الفلفل والشطة والخل:

روحي عند أي عطار ابن حلال من الي بيعملوا برفانات تركيب، واعملي اي برفان رخيص وارجعي البيت، افتحي الزجاجة الي هو ادهالك، فضي محتوياتها في الحوض وحطي فيها

معلقة شطة، ومعلقة فلفل وامليها بالخل

وأي حد يقرب منك في أي حتة رشيها في عينه

لفي وبالقلم على وشه:

لو المتحرش جه من ورا، جهزي نفسك وجسمك كله بأنك تلفي بايدك وبتقل جسمك كله تنزلي على وشه.

في ورش دفاع عن النفس بيعلن عنها كل فترة على شفت تحرش، حاولي تحضري واحدة لو تقدري، هتفرق جدًا معاكِ

عزيزي الرجل -المحترم فقط،

أعتذر منك أنه شبه مستحيل دلوقتي تحمينا من أمراض المجتمع، لكن أرجوك  امنح ابنتك، زوجتك، والدتك وأختك كل الحق في الدفاع عن نفسها. كن أنت الداعم لنا لنسترد حقنا في الحياة بكرامة.

الحقير المتحرش،

لو مش خايف على امك واختك وزوجتك وبنتك، خاف على نفسك .. لأننا. مش . هنسكت

اللافتات الي كانت بتترفع في كل إيفنت ضد التحرش مش هتعمل حاجة، والدولة مش هتعمل قانون يمنع التحرش إلا بعد مليون سنة، اللعبة لم تعد تتسع لمصالح مشتركة، إما تكسبي كرامتك، وإما تخسريها.. يا تكسبي كل حاجة.. يا تخسري كل حاجة..

دافعي عن نفسك

426618_440213086030773_1586921219_n

أسماء

 

 

P.s. SHARE IT

أنا واخدها بايظة أصلاً!..اعملك ايه يعني ؟ .. خليك في حالك

مساء الخير ..

النهاردة هتكلم بصفتي مواطن مصري .. عايز يعيش بكرامة .. و يلاقي لقمة عيش .. و يعيش في أمان …. لانه بكل بساطة ده حقي … حقي ع البلد !

امبارح الساعة 10 مساء .. بث مشترك ما بين قناتي دريم 2 و التحرير و برنامجي العاشرة مساء و في الميدان ، مع المذيعان  منى الشاذلي و ابراهيم عيسى حيث ضايفا عضوا المجلس العسكري اللواء العصار و اللواء محمود حجازي !

اللقاء تناول حجات كتير و متناولش حاجات اكتر زي المحاكمات العسكرية لكن اللذيذ في اللقاء انه اعضاء المجلس العسكري الكرام كانو بيعيدو و يزيدو في نظرية احنا واخدينها خربانة هنعدلها ازاي  او بمعنى اصح انتو اللي عملتو كده في نفسكم ، او الثورة هيا السبب ، او الحرامية هما السبب ، او كل الناس وحشة انما احنا كويسين و بنحب مصر و عايزين نبنيها !

و خلوني ابدأ تعليقي عن الحلقة بكلمة قولتها لزميلتي عن اللي حاصل في مصر دلؤقتي

احنا بلدنا عاملة زي الشقة اللي ارضها مليانة فتافيت و مش متنضفة و عايش فيها ناس كتير  و ريحتها وحشة و كان فيها صرصار عاش فيها لحد ما كبر و بقى ضخم و بيخوف ، و ذات يوم فجأة كده اهل البيت خدو بالهم انه صرصار و انه غير مرغوب فيه و انه كبير و انه خطر  ووو إلخ و قرروا انهم لازم يقتلو الصرصار و فعلا اتحد اهل البيت و قتلو الصرصار و فرحو بالانجاز و هللو ، و في مجموعة منهم كل شوية تقولهم يلا نكمل تنضيف .. يقوللها احنا قتلنا الصرصار خلينا نستنى شوية نهدى شوية .. و احنا كلنا عارفين انه طول ما الشقة مش نضيفة طبيعي جدا انه هيجيها صرصار تاني و تالت و رابع !ّ و الحل هو تنضيف الشقة .. فاهمة حاجة ؟

نرجع بقى لموضوعنا ، اكتر ملفات كانت مضايقة المجلس العسكري هما الانفلات الامني (اللي سببه الضربة القاصمة اللي تعرضلها في 28 يناير -ال يعني احنا السبب ) و المطالب الفئوية (اللي اغلبها مطالب مالية ) ، و مظاهرات الطلبة ( اللي كانو زمان بيقولو عايزين نحارب و دلؤقتي بيقولو اقيلو العمداء ) !

فانا هستسمح المجلس العسكري انه يفكر معايا – انا ابنة الـ18 ربيع المحرومة من التصويت لاني مغتربة – في موضوع الامن و المطالب المالية ( بتاعة الفئويين الوحشين) و احتمال كمان مشكلة الطلبة !

ملف الأمن و استعادته !

بداية عن تجربة شخصية الجهاز الشرطي في مصر معندوش دم و ميفرقش معاه المواطن ، انا كنت وراء قسم المعمورة في اسكندرية و الفرق بين القسم و المكان اللي انا فيه شارع صغير و في عربيات فيها امناء راكنة على اوله ، و كان في خناقة بالسلاح الابيض بين ع الاقل 15 شخص ،  وانا وقريباتي 3 بنات وسط المعمعة دي ، بنحاول نبعد (  و بصراحة المواطن المصري بقى يقدر يعتمد على نفسه في الظروف دي ) و مفيش امين واحد اتحرك ولا اي حد حاول يجي يفض الاشتباك ده !

عن تجارب ناس اعرفها ، تم تثبيتها بالسلاح امام الاقسام و لم يحرك احد ساكناً

الحوادث الفردية دي غير سرقة العربيات الرائجة في مصر و اللي بقت باينة اكتر من النار على علم !

إزاي بقى الشرطة ترجع تشتغل (بضميـــــــــــــــــــــــــــــر ) و تحمي المواطن و البلد و المنشئات و الاحتاجات و الوطن ؟

  • اتكلمت عن المساجين اللي هربوا أو هُربوا : أكيد في كشوف بأسماء المساجين توزع على الأقسام و اللجان ( بدل ما يسحبو البطايق و الرخص ع الفاضي و المليان ) لحد ما يتم العثور عليهم و القبض عليهم و إعادتهم للسجن !
  • البلطجية : البلطجية (الحقيقين ) معروفين و معروف أماكن تجمعهم لكثير من ظباط الشرطة .. سهل جدا تقبض عليهم  و سهل جدا أنك تقضي على البلطجة بطريقة تانية .. دلؤقتي البلطجي سعره نزل ، فانت ممكن تعمل مكافأة لأي حد يبلغ عن عمل إجرامي ما يجند له بلطجية تبقى مكافأته 10 أضعاف سعر البلطجي يعني لو سعره 1000 جنيه تبقى المكافأة 10 الاف .. البلطجية هيخافو و اللي بيجندوهم هيخافو و الموضوع هيتلم !
  • الشرطي اللي مكسورة عينه : يتم الاعلان و بكل صرامة انه الشرطي اللي مش هيقوم بعمله هيتم فصله ، ساعتها هيضطر يشتغل و لما يشتغل هيسترد مكانه (الصح) كحامي أمن المواطن و الوطن !
  • محاسبة أفراد الشرطة من معذبي أمن الدولة و المباحث قبل الثورة ، و من قاتلي الثوار ، و كل المخالفين عشان تترسخ عقيدة جديدة لدى فرد الأمن انه من يخطىء يحاسب مش يترقى فيرتدعوا !
  • ترسيخ مفهوم الشرطة في خدمة الشعب لدى فرد الأمن كالتالي : حماية المواطن ده واجبه و قفا المواطن محرم عليه ، و القانون في صف المواطن لو اعتديت عليه لأنه لو لم تعلى سيادة القانون هتكون العواقب وخيمة ع الظابط اولا و على الوطن ككل  !
و ختاما للملف الأمني .. لو الشرطة مش هتقدر تحمي البلد ، يرجعو بيوتهم   و عندنا 8 مليون مواطن يتدرب منهم عدد ف 6 شهور هيبقى عندنا جهاز امن محترم على نظافة .. صعبة ؟

المسيرات و الاعتصامات و الإضرابات “الفئوية” !

بخصوص المسيرات و المظاهرات  الاعتصامات و الاضرابات المسماة بالفئوية ، اشتكى اعضاء المجلس من أمرين ، أن كل الحلول مالية و البلد مفيش معاها فلوس ، و الحاجة التانية انها مش بتبقى متأمنة أو ان مطالبها إقالة فلان او اسقاط علان اللي هيقودنا في الاخر لاسقاط الدولة (النظام يعني بس في صيغة احسن ) !

تأمين المظاهرات :

خلينا نحط ثوابت ، تأمين أي حاجة في البلد هو مسؤولية جهات الأمن مش الحاجة !

مثال : أي احتجاج يقوم في البلد  على الجهات الأمنية تأمينه  و ليس عليه تأمين نفسه !

بمعنى ، عندما تقوم مسيرة معروف من أين تبدأ و أين تنتهي و متى  المفروض جهات الامن تقوم بتأمين المسيرة و تحويل المرور و الحرص على عدم اختراقها و عدم تعرض احد لها !

اعتصام او مظاهرة متمركزة في مكان نفس الكلام يتم حماية المتظاهرين و الحرص على عدم اختراقهم او التعرض ليهم

اضراب التفاوض مع المضربين و عدم التعرض ليهم و حمايتهم !

خلص الكلام !

تلبية المطالب المالية :

قيل البلد مفيهاش فلوس و الدين الداخلي كذا و الدين الخارجي كذا ! و قيل انه في عجز في الموازنة (هما قالو الميزانية بس هيا كده صح )

اكيد طبعا البلد مش هيكون فيها فلوس لما يكون عندك موظف يتقاضى فوق المليون جنيه و موظف آخر يتقاضى 139 جنيه .. يعني نسبة 1:7000 بالتقريب

المفروض تعاد هيكلة الأجور بحيث يكون عندنا حد أقصى (أقصاه) 20 ضعف الحد الادنى

يعني لو الحد الادنى 1500 جنيه الحد الأقصى يكون 30 ألف .. بكده هيكون عند حضرتك فلوس كتير جدا توظفها في التنمية حتى مش في تلبية المطالب !

أما عن الديون ، فالديون دي متصرفتش على الشعب ، و بدأت لجنة مراقبة و إسقاط ديون مصر و تقدروا تتابعو شغلها و تدعموها من خلال فيسبوك و تويتر !

الخلاصة الحل لتلبية المطالب المالية هو بإعداد مشروع لإعادة هيكلة الأجور ليمرره البرلمان عندما ينعقد -ISA !

تلبية المطالب السياسية :

قيادات الجامعات و مديري المؤسسات و و و و الذين عتو فيها فسادا .. اصدروا قرار بعزلهم و تجنبو الدوشة .. صعبة ؟ واحد كان فاسد و أفسد و نجا  مستمر في منصبه .. أكيد هيفسد اكتر ! و هيداري على فساده و ينجو بجريمته !!! الموضوع مش صعب للي عايز يعمله !

الطلبة : الطلبة مستقبل مصر !

اللي عايز مستقبل مصر يبقى بجد بجد مستقبل غني بالابداع يبقى يحرص على تعليم الناس دي تعليم نظيف و يحرص انهم يفكرو و لما يقولو انه الناس دي بتراقبهم و بتأذيهم و انت عارف كده و متأكد يبقى انت عارف المفروض تعمل ايه ! خلص الكلام !!

_______________________

بقى شوية حاجات صغيرة نفسي اتكلم فيها زي الاعلام و الفتنة الطائقية  و خلاصتها (فرق تسد) و حياتكم الباقية في حرية الإعلام (/\/_______________________)

و ختاما أنا عاهدت نفسي متكلمش إلا إذا عندي حاجة مفيدة أقولها ! و أتمنى ده يفيد .. أي حد !!!

تحياتي

أسماء خيري

حاجات حصلت النهارده : القذافي قتل هو و وزير دفاعه و ابنه المعتصم ! و افضل تعليق سمعته .. دي عبرة للثوار و السلطات -معاً !

حاجة نفسي اقولها : المجلس العسكري حلو و الحكومة حلوة و الاقباط حلوين و السياسين حلوين و الفلول حلوين و القضاة حلوين و المحامين حلوين و كل حاجة حلوة .. الا وعي المواطن ! و بصراحة معاهم حق .. ما هو المواطن لو كان واعي .. مكنش حد يجروء يقوله الحياة حلوة و انت اللي مبتعرفش تركب !!

                                                                                                                      أسماء

كيف يستقل الإعلام القومي ؟

بعد أحداث ماسبيرو المؤسفة و المشينة يوم التاسع من أكتوبر الماضي ، انفصلت عن العالم الإفتراضي لمدة أسبوع ، تابعت خلاله وسائل الإعلام المختلفة و تغطيتها للأحداث ،و من الضروري قول أنه لم تكن هناك تغطية واحدة حيادية و لكن أسوءها على الإطلاق كانت تغطية قنوات الإعلام القومي و الصحف القومية !

و من رأيي ليس هناك داع للاسترسال في نقض أداء القنوات القومية و كيف كان انحيازها للسلطة فاشيا ، و دون قول أن كل تغطية لكل قناة خاصة كانت إما من وجهة نظر القائمين عليها أو بما يخدم مصالحهم ، الأهم هو ما بعد ذلك ، ماذا عن المستقبل ؟

أما عن المستقبل فقد قال احدى ضيوف القناة الفضائية المصرية ” الشباب اللي نزلو يثورو يوم 25 يناير ، كانو نازلين من غير مشروع !” و حسب فهمي البسيط لمعنى الكلمة ، فهمت الآتي

الشباب اللي نزلو قالو عايزين تغيير

قالو هما مش عايزين ايه

لكن مقالوش هما عايزين ايه 

و من المؤسف انه دي حقيقة ، و تقدر تلمسها لو نزلت اتكلمت مع اي حد في الشارع ، هو عنده ايمان انه في تغيير هيحصل ، لكن هو مبقاش حاسس انه التغيير ه هيجي بسبب الثورة ، و اكيد مبيعديش يوم من غير ما تسمع شخص واحد على الاقل يلعن الثورة !!

عودة لموضوعنا ،و لأن المستقبل هو الأهم ، فقد أثير نقاش يوم الجمعة الماضي (14/10/2011) على تويتر حول كيفية استقلال الإعلام المصري و مدى ضرورته ؟ و قد ساد اتفاق على الضرورة القصوى لاستقلال الاعلام القومي عن السلطة لصالح المواطن ،بينما اختلفت الآراء عن كيفية استقلاله و نوع الاستقلال (إن جاز التعبير ) !

فكانت الىراء تتراوح بين مؤيد لاستقلال الاعلام عن الدولة ماليا فقط ، و لكن يظل يتبعها إداريا ، و منها ما اقر بانه يجب ان يستقل عن الدولة إداريا و ماليا ، و تباينت الاراء عن كيف يتم هذا الاستقلال ، فرأى البعض ان الاستقلال المادي يمكن ان يكون بطرح اسهم المؤسسات الاعلامية القومية في البورصة و يكون لكل مواطن حصة من الاسهم لا تزيد عن عدد معين ! و رأى آخرون انها يمكن ان تستقل اداريا بان يتم انتخاب القائمون عليها عوضا عن تعينهم من قبل جهات سيادية في الدولة !

و لأن رأينا وحده لا يكفي فنرجو منكم ملىء الاستبيان التالي لإجابة هذا السؤال

كـيف يستقل الإعلام القومي ؟ 

و لكم مني أطيب التحية  و الأمنيات بمستقبل أفضل

ولن أعزي ولا أقبل التعازي في شهداء الوطن قبل أن نأتي بحقهم

أسماء خيري

عودة الرقيب و الإعتام إلى الإعلام المصري !

أتسائل يوميا ، هل يدرك المجلس الأعلى للقوات المسلحة أنه يمارس دوراً سياسيا ؟ هل يدرك المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن السياسة لا تمارس كما العسكرية

صفا

انتباه

تماااااااااام يا فندم

حقيقة من غير المعقول أن يظن المجلس و هو يقوم بدور رئيس الجمهورية ألا تكون صوره و أخباره على صفحات الجرائد و شاشات التلفيزون !

من الغريب أن نرى مثل الفاكس المبين بالأسفل يبعث إلى الصحف بعد ثورة الخامس و العشرين من يناير ؟ لماذا ألا يؤمن المجلس أن من حق الشعب أن يعرف كل شيء عن قادته ، أخبارهم و خطواتهم؟ و أنه إن نشر خبرا غير دقيق أو غير صحيح أو كاذب لديهم حق الرد و التكذيب ؟ لماذا عاد الرقيب العسكري إلى الصحف ؟ لماذا نعود إلى 54 ؟ هل من إجابة ؟

مع العلم أن هذه ليست أول مرة يرسل مثل هذا الفاكس إلى الصحف و المؤسسات الصحفية ، بل أرسل مثله إليها منذ عدة شهور في مارس 2011 و لكن يختلف هذا الفاكس في أنه يوضح عودة الرقيب العسكري إلى المؤسسات الصحفية !

و جدير بالذكر  أنه قد تم مصادرة جريدة صوت الامة منذ عدة أيام و جريدة الفجر صباح اليوم 29 سبتمبر 2011 في المطابع ، ثم أعيد طبعها و نشرها بعد أن انتشر الخبر بين الصحفيين و النشطاء و سادت حالة من الغضب هذا بالإضافة إلى اقتحام مكتب الجزيرة مباشر !

الصفحة الأولى من جريدة الفجر !


و يبقى السؤال ..

لمــــــــــــــــــاذا ؟!

 

 

أسماء خيري

 تحديث :

الصحفي وائل عبد الفتاح يمتنع عن الكتابة و يترك مساحته بيضاء اعتراضا على عودة الرقيب !

تحديث

دشن عدد من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين حملة >>لا للرقيب العسكرى<< للإعتراض على عودة الرقيب العسكري للصحف المصرية و أصدرو بيانهم الأول ! 

البيان الأول لتجمع لا للرقيب العسكرى على الصحافة

نحن جموع الصحفيين الذين مهدوا بأقلامهم طريق الحرية للشعب المصرى ولشباب ثورة25يناير المجيدة، نعلن رفضنا الكامل لأى ردة عن سقف الحريات الذى دفعنا ثمنه من اعتقال، وحبس ،وتنكيل، وشهداء الثورة ! ونحذر بأقصى درجات التحذير من مغبة محو نضالنا المهنى على مدار العقود الماضية ، من أجل رفعة الوطن وحريته وحق المواطن فى المعرفة !
تستشعر الجماعة الصحفية انتكاسة خطيرة فى الحريات من الاجراءات التى اتخذها المجلس العسكرى ” السلطة الحاكمة المؤقتة ” ضد صحف :”صوت الأمة – روزاليوسف – الفجر” والتى كشفت عن رؤية تسلطية تخلط بين الحق والباطل ،تساوى بين الجيش الذى نحترمه جميعا ونلتزم منذ عقود بعدم تجاوز القانون تجاهه، وبين المجلس العسكرى كسلطة حكم انتقالية !

وقد تجلى ذلك الخلط فى تعيين “رقيب عسكرى” على الصحف يصادر اعدادها أو يمنع طباعتها أو يفرض على الصحفيين تغيير أفكارهم ومواقفهم المهنية والسياسية ويحرم القارىء من حقه الدستورى فى تلقى المعلومات ومتابعة احداث الوطن .

وقد بلغت هذه الانتكاسة ذروتها بقيام اللواء اركان حرب اسماعيل عثمان مدير ادارة الشئون المعنوية بمخاطبة رؤساء تحرير الصحف واصداره تعليمات مكتوبة بعدم “تناول اى أخبار او معلومات اوتصريحات أو صور أو شكاوى أو اعلانات تخص اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة “وهو مايمثل خلطا متعمدا من جانبه بين الجيش كمؤسسة تحمى الوطن وأشخاص المجلس العسكرى !


تؤكد الجماعة الصحفية أن هذه ليست أول مرة تصمد فى مواجهة سلطة قمعية، وكلنا يقين اننا سننتصر فى النهاية مادمنا متحدين على هدف انسانى ومهنى واحد هو التصدى لديكتاتورية السلطة الانتقالية الحالية.

تحديث :

وصول أوراق إلى القنوات من هيئة الاستثمار بمنع انتقاد المجلس العسكري على الهواء !

ملحوظة .. لا شأن لنا بما يقال في بقية الفيديو .. الخلاصة في الـ45 ثانية الأوائل !

محلوظة* : الفاكسات منسوبة إلى إدارة الشئون المعنوية لتوقيع اللواء عتمان الموجود عليها ،وإن ثبت غير ذلك سيتم حذفها وتقديم الإعتذار اللازم !

Tag Cloud

%d bloggers like this: