إلى لقاء قريب؛ يا صديق الطفولة…

أمس صلوا عليك وواروك الثرى، لم أكن هناك ولم أودعك وداعا أخيرا … “عرفتك وأنا لسه صغير.. مكنتش عارف أن العمر قصير” منذ حوالي خمسة عشر عاما، كنت جالسة في الفصل في المدرسة واعتقد انه كان KG 2 Orange، وبجاوري كان يجلس طفل صغير اسمه طارق محمود وكلانا لم يتمم عامه الخامس بعد. يومها كان…